رياضة

كيفية تجنب الإصابات الرياضية والعناية بالسلامة

إذا كنت تريد بعض المعلومات عن كيفية تجنب الإصابات الرياضية والعناية بالسلامة تابع معنا هذا المقال. من المعروف أن ممارسة التمارين الرياضية تعد من العادات الصحية التي يجب الإهتمام بها بشكل كبير للمحافظة على الصحة واللياقة البدنية، لكن مع ذلك، هناك الكثير من الأخطاء التي يرتكبها البعض خلال ممارسة التمارين الرياضية، مما قد يؤدي إلى إصابات وأذى بالجسم. لذا، في هذا المقال نتحدث عن كيفية تجنب الإصابات الرياضية وتحديد الخطوات الأساسية للعناية بالسلامة والصحة خلال التدريب الرياضي.

تعد الرياضة الجسدية من النشاطات الضرورية للحفاظ على الصحة البدنية والنفسية للإنسان. وبينما يعتبر الجميع أن ممارسة الرياضة مفيدة، فإن فوائدها تذهب إلى أبعد من ذلك، فهي تحسن من عملية الهضم، وتقوي العضلات وتعزز مرونة الجسم، وتحمي الجسم من الإصابة بالأمراض. كما أن ممارسة الرياضة تؤدي إلى تحسين حالة النفس وزيادة الشعور بالثقة بالنفس، وتعمل على تحسين الصحة النفسية والتحكم في السلوك، وتقليل التوتر والضغط النفسي والتهابات الجلد، وبشكل عام تزيد من إنتاج الإنسان للطاقة وتجعله أكثر قدرة على التحمل.

I. المخاطر المحتملة لممارسة الرياضة

الإصابات الشائعة أثناء ممارسة التمارين الرياضية

الإصابات الشائعة أثناء ممارسة التمارين الرياضية هي من أخطر المشاكل التي يمكن أن يواجهها الممارسون الرياضيون، وتكمن الأسباب وراء تلك الإصابات في ممارسة تمارين رياضية بشكل خاطئ أو زائد عن الحد، أو اختيار تمارين غير مناسبة لحالة الجسم الصحية أو البدنية، والتي تؤثر سلبًا على الصحة والحياة العملية للشخص، من الإصابات الشائعة في ممارسة التمارين الرياضية الإجهاد العضلي وتشنجات العضلات وكدمات الجسم والشد العضلي والالتواءات والكسور وانغلاف العضلات المعروف بالإحتباس العضلي، لذلك يجب اتباع نصائح إضافية لمنع الإصابات أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

أضرار تلك الإصابات الطويلة المدى

تُعدّ الإصابات الرياضية من المخاطر التي قد تتسبب في ضرر طويل المدى على جسم الإنسان. فعلى سبيل المثال، قد تؤدي الإصابات الشائعة مثل شد العضلات، التمزُّق، أو الكَسور البسيطة إلى تعطيل النشاط الرياضي لفترة قد تستمر لأسابيع، أو حتى لشهور. وفي حال عدم علاج تلك الإصابات على النحو المناسب، قد تسبب مشاكل طويلة المدى مثل مشاكل الكفاءة الرياضية، أو تلف الأنسجة، أو مشاكل بالمفاصل والعضلات التي يمكن أن تؤثر سلباً على الحياة اليومية للفرد. لذلك، من المهم الالتزام بأساليب الوقاية والعناية بالسلامة الرياضية لتجنب تلك الإصابات على المدى الطويل.

II. كيفية تجنب الإصابات الرياضية الشائعة

الإصابات الرياضية والعناية بالسلامة

معرفة حدود قدرات وإمكانيات الجسم

من أهم النصائح لتفادي الإصابات الرياضية هي معرفة حدود قدرات وإمكانيات الجسم، وهذا الأمر لا يقتصر فقط على معرفة أفضل التمارين التي تناسب الجسم، ولكن يشمل أيضاً معرفة نقاط الضعف في الجسم. يجب تجنب التمارين الرياضية التي تؤثر بشكل سلبي على مفاصل أو مناطق محددة في الجسم، ولا ينبغي مواصلة ممارستها في حال وجود أي إصابات أو مشاكل في هذه المناطق. يجب التركيز على التمارين التي تعزز اللياقة والصحة بشكل عام، والتي تفيد الجسم بشكل عام دون أي تأثيرات سلبية. 

تجنب التمارين التي تزيد من ضعف مناطق الجسم الضعيفة

م المهم جداً تجنب التمارين التي تزيد من ضعف مناطق الجسم الضعيفة، حيث إن هذه التمارين قد تؤدي إلى زيادة الآلام والإصابات في تلك المناطق. لهذا السبب، يجب علينا جميعًا التركيز على تمارين الجسم بشكل عام والعمل على تقوية العضلات بدلاً من التركيز على منطقة معينة فقط. كما يجب علينا اختيار التمارين التي تناسب قدرات جسمنا وعدم الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية، حتى لا نتعرض للإصابات غير المرغوبة التي قد تؤثر على حياتنا اليومية. 

استخدام الآلات والأدوات الرياضية بشكل صحيح

يمن الأمان في ممارسة التمارين الرياضية بشكل صحيح واحترام قدرات جسمنا. يجب استخدام الآلات والأدوات الرياضية بشكل صحيح لتجنب الإصابات الرياضية الشائعة. يجب البدء بالتمارين الرياضية ببطء لإعطاء القدرة للجسم على التأقلم وتجنب الضرر، ويجب تعديل الهوامش الزمنية والوزن المستخدم عند الشعور بالألم. لا تتردد في أخذ استشارة من مدرب رياضي متخصص في استخدام تلك الآلات والأدوات بشكل صحيح. بهذه الطريقة يمكننا الاستمتاع بالتمارين الرياضية ويمكننا الحفاظ على سلامتنا. 

تحديد معدلات التمارين الملائمة للجسم

تحديد معدلات التمارين الملائمة للجسم هو أمر مهم جدًا عند ممارسة الرياضة والرياضيين لأنه يضمن عدم وجود عبء زائد على الجسم ويقلل من خطر الإصابات الرياضية. للتحقق من معدلات التمرين الملائمة يمكن استخدام تطبيقات الموبايل الخاصة باللياقة البدنية أو الاستشارة مع مدرب رياضي أو طبيب مختص في ذلك. يجب على الرياضيين الجدد البدء بالتمارين الخفيفة ثم التدرج تدريجيًا حتى يتأقلم الجسم مع الحركة والتمارين الأكثر شدة. العوامل الأخرى التي يجب مراعاتها هي الحالة الصحية العامة، السن والعوامل الجوية. يجب الحرص على المحافظة على استمرارية التمارين الرياضية حتى يتحسن الجسم وتظل صحته في حالة جيدة. V. العناية بالسلامة أثناء ممارسة التمارين الرياضية.

اقرأ ايضاً كيفية اختيار الرياضة المناسبة لك.

III. العناية بالسلامة أثناء ممارسة التمارين الرياضية

الإصابات الرياضية والعناية بالسلامة

ارتداء الملابس الرياضية الملائمة لتلك التمارين

من الأمور الهامة التي يجب التركيز عليها أثناء ممارسة التمارين الرياضية هي ارتداء الملابس الرياضية الملائمة لتلك التمارين. فالملابس الرياضية ليس لها فقط دور جمالي، وإنما تلعب دورًا هامًا في تحسين أداء الفرد خلال التمرين، فمن الممكن استخدام الملابس الرياضية الخاطئة لها تأثير سلبي على الأداء، وبالتالي أداء التمرين بشكل غير صحيح. يجب اختيار الملابس الرياضية الملائمة للتمرين، والتي تسمح بالحركة الحرة للجسم، وتمد الجسم بالتهوية الكافية لتفادي الشعور بالحرارة والاعياء. كما يجب اختيار الملابس الرياضية التي تتميز بخاصية الإمتصاص لتجنب العرق واتساخ الملابس، واستخدام الأحذية المناسبة للتمرين والتي تمنح القدمين الحماية اللازمة. 

تناول المياه والسوائل بكميات كافية

من الضروري تناول المياه والسوائل بكميات كافية لتجنب الإصابات الرياضية. حيث إن جفاف الجسم من الممكن أن يزيد من احتمال الإصابة بالإجهاد، وقلة المرونة، وآلام العضلات، ومشاكل في الأوتار والأربطة. إذا كنت تمارس التمارين الرياضية لأكثر من ساعة، فيجب عليك تناول كوبين أو ثلاثة من الماء قبل بدء التمرين، وأخذ قسط من الراحة خلال فترة التمارين للتنفس وتناول المياه بانتظام. كما يمكن تناول المشروبات الإلكتروليتية بعد ممارسة الرياضة لاحتوائها على مستويات أفضل من الأملاح والمعادن التي تساعد في إعادة تعويض الجسم.

الإحماء والتمرينات اللازمة قبل المباشرة بالتمرين الرياضي

قبل أن تبدأ بالتمرين الرياضي، يجب أن تؤدّي جزءًا مهمًّا من واجبك، وهو الإحماء. يشمل الإحماء مجموعة من التمارين الخفيفة والحركات البسيطة التي تهدف إلى إيقاظ العضلات وزيادة نبضات القلب وضخ الدم إلى جميع أجزاء الجسم، وهذا يقلل من فرص تعرضك للإصابات. يجب القيام بالإحماء لمدّة تتراوح بين 5 – 10 دقائق على الأقل، ويجب أن تشمل الحركات الأساسيّة التي ستقوم بتنفيذها في التمرين الرياضي. استخدامًا لمعدات مثل الحبّال القابلة للمرونة، تمارين الانحناء والإطالة، والتمرينات الخفيفة يمكن أن تؤدي إلي تسخين الجسم قبل التدرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى